منتدى الطلاب و الطالبات الجامعيين من فاس الى مراكش
المنتدى يحتاج الى مراقبين و مشرفين

شارك في المنتدى الفرعي الذي تود أن تكون المشرف فيه . و شكرا
منتدى الطلاب و الطالبات الجامعيين من فاس الى مراكش

Universités marocaines, cours, examens, informations, nouvelles, droit, économie, lettres, philosophie, sociologie, étudiants de marrakech, faculté de droit français et l'économie, sciences humains

نطلب من كل طالب يتوفر على الجديد أن ينشره على الموقع و شكرا ليكن علم جميع طلبة الفصل الخامس علم الاجتماع فاس سايس أن الامتحانات ستنطلق من يوم الاثنين 09/01/2012 و حظ سعيد للجميع بالتوفي و النجاح
نطلب من طلبة كلية العلوم الانسانية فاس سايس و خصوصا طلبة علم الاجتماع اخبارنا بكل جديد يخص الامتحانات و الدروس . و ندعوهم للمشاركة المكثفة في الموقع

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

ملخص الأطروحة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 ملخص الأطروحة في السبت 28 مايو - 12:20

بسم الله الرحمن الرحيم


) قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ فَرَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَنْ هُوَ أَهْدَى سَبِيلا !وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِنَ الْعِلْمِ إِلاّ قَلِيلا(


صدق الله العظيم
سورة الإسراء

الآيات (84-85)



إقـرار المشرف



أشهد أن إعداد هذه الأطروحة جرت تحت إشرافي في جامعة الموصل ،وهي جزء من متطلبات نيل درجة الدكتوراه في فلسفة التربية الرياضية .




التوقيع:

المشرف : أ.م.د. ليث محمد داود البنا

التاريخ : / / 2004




إقـرار المقـوم اللغوي
اشهد أني راجعت الأطروحة الموسومة : " أثر استخدام بعض أساليب جدولة التمرين في تعلم الأداء الفني والإنجاز لبعض مسابقات الرمي " . من الناحية اللغوية وصححت ما ورد فيها من أخطاء لغوية وتعبيرية ، وبذلك أصبحت الأطروحة مؤهلة للمناقشة بقدر تعلق الأمر بسلامة الأسلوب وصحة التعبير .

التوقيـع :

الاســم : عزة عدنان أحمد عزت

التاريــخ : / / 2004



إقرار رئيس لجنة الدراسات العليا
بناء على التوصيات التي قدمها المشرف والمقوم اللغوي والعلمي ، أرشح هذه الأطروحة للمناقشة .



التوقيع :

الاســـم :

رئيس لجنة الدراسات العليا

التاريخ : / / 2004


إقرار معاون العميد لشؤون الدراسات العليا والبحث العلمي
بناء على التوصيات التي قدمها المشرف والمقوم اللغوي ورئيس لجنة الدراسات العليا، أرشّح هذه الأطروحة للمناقشة .


التوقيع
الاسم : أ.م.د. ضياء قاسم الخياط

معاون العميد لشؤون الدراسات العليا والبحث العلمي

التاريخ : / / 2004




إقرار لجنة المناقشة




بسم الله الرحمن الرحيم
شكر وتقدير
الحمد لله واهب النعم الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم وأفضل المحبة والإكرام والصلاة والسلام على سيد الأنام محمد بن عبدالله وعلى آله وصحبه الكرام ، لنعمته على الباحث بإتمام أطروحته وبعد ..

فإنه لا يسعني إلا أن أتقدم بالشكر والتقدير إلى الأستاذ الدكتور ياسين طه عميد كلية التربية الرياضية والأستاذ المساعد الدكتور ضياء قاسم الخياط معاون العميد لشؤون
الدراسات العليا والبحث العلمي ، لرعايتهم الأبوية والعلمية ودعمهم المتواصل لطلبة الدراسات العليا في سبيل الارتقاء بالمستوى العلمي نحو الأفضل لهذه الجامعة العريقة .

وعرفاناً بالجميل أتقدم بعميق شكري وخالص محبتي وتقديري إلى الأستاذ الفاضل الدكتور ليث محمد البنا المشرف على هذه الأطروحة الذي كان سنداً وعوناً لي في تجاوز كل العقبات والعثرات التي واجهتها في مسيرة البحث إذ كان لملاحظاته وتوجيهاته القيمة الأثر الأعظم في إغناء هذا البحث ليصبح بشكله المطلوب .

وكذلك أتقدم بالشكر والتقدير العظيم إلى الأخ الكبير الأستاذ الدكتور جاسم الرومي لما أبداه من جهد مخلص وتوجيهات قيمة ومتابعة مستمرة كان لها الأثر الكبير في إتمام هذه الأطروحة .

وأقدم شكري وتقديري لعضوي المناقشة الأولية الأستاذ الدكتور عامر سعودي والأستاذ الدكتور محمد الأسمر لملاحظاتهم العلمية القيمة .

ولا يفوتني أن أتقدم بجزيل الشكر والتقدير إلى الأستاذ المساعد الدكتور ثيلام يونس علاوي لإغنائه الأطروحة بملاحظاته العلمية السديدة ، وإلى الأخ العزيز محمد نجيب لقراءته الأطروحة .

وأسجل شكري واحترامي الكبيرين إلى رئيس جامعة مؤته والى عميد كلية العلوم الرياضية و إلى الدكتور محمد خير خصاونه والدكتور قاسم خويله لما قدماه من تسهيلات ساعدت على إجراء التجربة والى طلبة السنة الأولى من عينة البحث .

وأرى من الوفاء أن أسجل بالغ الشكر والتقدير إلى ابن العم علي محمد عيسى العودات وعائلته لما قدماه من دعم مادي ومعنوي خلال دراستي .

كما يسعني أن أمتثل لقوله تعالى ((أن اشكر لي ولوالديك إليّ المصير)) والدي رحمه الله ووالدتي أطال الله في عمرها وأسأل الله أن تكون حسنات في صفحات أعمالهم ، كما أشكر اخوتي وأخواتي فجزاهم الله عني كل خير ، ولابد أن أسجل احترامي لكل من أسهم برأي أو مشورة أو جهد كان له فضل في خروج البحث إلى النور .

وختاماً أسأل الله أن يوفقنا جميعاً لما يحبه ويرضاه ، سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين .

?

الباحث




ملخص الأطروحة



" أثر استخدام بعض أساليب جدولة التمرين في تعلم الأداء الفني وتحسين الانجاز
لبعض مسابقات الرمي "

الباحث

جبريل أجريد محمد العودات
المشرف

أ.م.د. ليث محمد داود البنا


2004م



هدف البحث إلى ما يأتي :

1. الكشف عن أثر استخدام أساليب الجدولة المختلفة في التمرين والأسلوب التقليدي في تعلم الأداء الفني والإنجاز في فعاليتي قذف الثقل ورمي الرمح لطلبة كلية العلوم الرياضية جامعة مؤته وحسب الجنس .

2. الكشف عن أثر استخدام أساليب الجدولة المختلفة للتمرين والأسلوب التقليدي في تعلم الأداء الفني والإنجاز في فعاليتي قذف الثقل ورمي الرمح في الاختبار البعدي لطلبة كلية العلوم الرياضية في جامعة مؤته وحسب الجنس .

3. المقارنة بين الطلاب والطالبات في تأثير استخدام أساليب الجدولة المختلفة للتمرين والأسلوب التقليدي في تعلم الأداء الفني في فعاليتي قذف الثقل ورمي الرمح في الاختبار البعدي.



وافترض الباحث ما يأتي :

1. وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين نتائج الاختبارات القبلية والبعدية لاستخدام بعض أساليب الجدولة المختلفة للتمرين والأسلوب التقليدي في تعلم الأداء الفني والإنجاز في فعاليتي قذف الثقل ورمي الرمح للطلاب والطالبات .

2. وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين نتائج الاختبارات البعدية باستخدام أساليب الجدولة المختلفة للتمرين والأسلوب التقليدي في تعلم الأداء الفني والإنجاز في فعاليتي قذف الثقل ورمي الرمح للطلاب والطالبات .

3. وجود فروق ذات دلالة إحصائية في نتائج الاختبارات البعدية باستخدام أساليب الجدولة المختلفة للتمرين والأسلوب التقليدي في تعلم الأداء الفني في فعاليتي قذف الثقل ورمي الرمح بين الطلاب والطالبات .



واستخدم الباحث المنهج التجريبي لملائمته لطبيعة البحث وتكونت عينة البحث من طلبة السنة الأولى في كلية العلوم الرياضية في جامعة مؤتة للعام الدراسي (2002-2003) المسجلين لمادة الساحة والميدان وبلغ عدد الطلبة (70) بواقع (14) طالب وطالبة لكل مجموعة من المجموعات التجريبية الأربعة والمجموعة الخامسة الضابطة .

وتم التحقق من تكافؤ المجموعات بمتغيرات العمر والطول والوزن وعناصر اللياقة البدنية والحركية والآداء الفني والانجاز في فعاليتي قذف الثقل ورمي الرمح في الاختبار القبلي واستخدم الباحث تصميم المجموعات التجريبية المتكافئة ذات الضبط المحكم ذو الاختبار القبلي والبعدي .

أما وسائل جمع البيانات فكانت المقابلات الشخصية والاستبيان والاختبارات والمقاييس والملاحظة العلمية ، وتم تنفيذ البرنامج يوم الأحد 12/10/2003 ولغاية يوم الخميس 20/11/2003 وعلى مدار ثلاثة أيام من الأسبوع (أحد ، ثلاثاء ، خميس) وكان زمن الوحدة التعليمية (60) دقيقة .

عولجت البيانات احصائياً باستخدام الوسط الحسابي والانحراف المعياري ومعامل الارتباط المتعدد واختبار (ت) وتحليل التباين باتجاه واحد واختبار أقل فرق معنوي (L.S.D) وتوصل الباحث إلى ما يأتي :

1. إن كل من أساليب جدولة التمرين الآتية : (أسلوب التمرين المتجمع وأسلوب التمرين العشوائي الموزع وأسلوب التمرين العشوائي المتجمع) قد حققت تعلماً بنسب مختلفة في الآداء الفني والانجاز في فعاليتي قذف الثقل ورمي الرمح للطلبة .

2. أظهرت النتائج فاعلية أسلوب التمرين الموزع في الأداء الفني والانجاز على بقية أساليب الجدولة ، فضلاً عن الأسلوب التقليدي في فعاليتي قذف الثقل ورمي الرمح .

3. إن اساليب الجدولة الأربعة (الموزع والمتجمع والعشوائي الموزع والعشوائي المتجمع) لدى الطلاب كانت أفضل من الطالبات في تطوير الأداء الفني لفعالية قذف الثقل .

4. إن اسلوب جدولة التمرين الموزع وأسلوب جدولة التمرين العشوائي الموزع لدى الطلاب كان أفضل من الطالبات في تطوير الأداء الفني لرمي الرمح .

وأوصى الباحث بما يأتي :

1. التأكيد على استخدام أساليب جدولة التمرين في تدريس فعاليتي قذف الثقل ورمي الرمح .

2. ضرورة استخدام أساليب جدولة التمرين الموزع في تطوير الأداء الفني والانجاز في فعاليتي قذف الثقل ورمي الرمح للطلبة .

3. استخدام اسلوب جدولة التمرين الموزع لتطوير الأداء الفني لفعاليتي قذف الثقل ورمي الرمح للطالبات .

- واقترح الباحث اجراء عدد من الدراسات ذات العلاقة بجدولة التمرين والساحة والميدان .


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى